انت الان في قسم ادارة الأعمال

مقال علمي بعنوان (تألق منظمات الاعمال بين الواقع والطموح ) تاريخ الخبر: 18/03/2024 | المشاهدات: 318

مشاركة الخبر :

مقال علمي للتدريسية " م.م ضحى خالد خلف " في قسم أدارة الاعمال
تواجه منظمات الاعمال اليوم العديد من التغيرات والتحديات , والتي كانت سبباً لبحثها حول ما يجعلها الأكفأ والأفضل والاجدر بالبقاء في السوق المحلية والعالمية على حد سواء , ولعل السبيل الوحيد لبقائها هو تميزها وتألقها عن مثيلاتها , وقد بات لزاما على كل منظمة تسعى إلى البقاء والاستمرار امتلاكها لنظام إداري قوي وفعال لمواكبة النجاح والتقدم . وبما أن الماضي يشير إلى أنه لا مكان للمنظمات الضعيفة على ساحة السوق العالمية ، فانه من المحتمل كثيرا أن يشهد المستقبل تغيرا جوهرياً بحيث لن يكون هناك مكان سوى للمنظمات المتميزة.
يعتبر التألق من الاتجاهات الحديثة , وفلسفة تهدف إلى تحقيق أهداف المنظمة وتضمن بقائها من خلال ما تمتلكه من مقومات , لذلك يعرف التألق التنظيمي بأنه مزيج من المشاعر الرائعة التي يمتلكها العاملين والتي تؤدي الى أعلى مستوى من الرفاهية والابداع الذي يميز المنظمات عن بقية المنظمات في الأمد البعيد في مجال القيادة والخدمة والمعرفة وهذا يؤدي الى مخرجات تعزز القدرة على المنافسة الشديدة .
ان إعداد منظمة للتحول نحو إدارة متميزة متألقة يتطلب حشد كل الموارد وتوظيف كل الطاقات المتاحة لها وتوجيهها إلى تحقيق إنجازات ترضي العملاء والسوق، ويتطلب هذا الحشد جهدا غير عادي من القادة والموارد البشرية الفعالة لإنجاز المهام المختلفة للمنظمة، إضافة إلى تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فيها وتفعيل مقومات التطوير المستمر، الأمر الذي يزيد من فرص نجاحها وتفوقها في البيئة التي تنشط فيها.