انت الان في قسم الاعلام

كيف نطور اللغة العربية ونحافظ على سلامتها ؟ تاريخ الخبر: 19/10/2022 | المشاهدات: 146

مشاركة الخبر :

اللغة العربية في العصر الحديث تواجه مشكلة العصر شأنها في ذلك شأن اللغات الاخرى .ان طبيعة هذه المشكلة واضحة كل الوضوح ،وذلك ان هذه اللغة يجب ان تكون لغة الحضارة الجديدة المعاصرة كما كانت لغة الحضارات السابقة .فما السبيل الى هذا ؟
السبيل ان نعمل بجد في توفير المصطلح الجديد وما الطرائق الى توفير هذا المصطلح ؟
اننا نملك من التجارب القديمة والحديثة ما يعين على حل المشكلة ومن التجارب :-
1-الترجمة :- وهي ان نترجم المصطلح العلمي فنتخير الكلام العربي المناسب ونتفق علية في كل البلاد العربية .
2- التعريب :ونقصد به ان نأخذ المصطلح الاعجمي فنعربة بالحفاظ على شيء من اصواته ،او بتغير شيء من الاصوات العربية كما نفعل مثل ذلك في ابنية المصطلحات فنقربها من الابنية العربيه
3- ان نكفل سلامة اللغة بأستعمال الفصيحة وعدم اللجوء الى العامية وهذا يتطلب منا ان نعمل على تيسير النحو بما يكفل هذه الغاية ولن تتأتى لنا هذه السلامة المرجوة الا بعد ان نكون قد عرفنا من تاريخ اللغة ما يعين على تهيئة معجم تاريخي ،واخر حديث معاصر فنكون بذلك غاية ،واصبنا هدفا ،وكان لنا خير وفير .

المقال بقلم الدكتور حمزة عبيس الجنابي